مصر: بلطجية يقتحمون محطة قطار لاختطاف فتاة وإغتصابها



القاهرة: أشارت التقديرات الأولية التىجرتها الهيئة القومية لسكك حديد مصر، إلى أن حجم الخسائر التى لحقت بمحطة سكة حديد كوم حمادة بمحافظة البحيرة بعد أن قام عدد من البلطجية باقتحام المحطة وتكسير وإتلاف وإحراق مرافقها وخدماتها، وذلك عقب محاولة رجال أمن المحطة منعهم من إختطاف فتاة وإغتصابها، بلغ نحو 5 ملايين جنيه .

وقال المهندس محمد حجازى المتحدث الرسمى للهيئة فى تصريحات السبت، إنه يجري التحقيق في الوقت الحالي فى الحادث، وكذلك استكمال تقدير التلفيات والخسائر التى لحقت بالمحطة، موضحا أن التلفيات التى لحقت بالمحطة تشمل احتراق لوحة مراقبة القطارات، وماكينات حجز التذاكر وكافة أجزاء المحطة، وأشار إلى أنه يجرى كذلك استكمال التحقيق في اعتداء البلطجية على طاقم الشرطة والموظفين المتواجدين بها .

وأضاف أنه رغم قيام الجهات الأمنية بالتحقيق مع أمين الشرطة عماد حرفوش المتسبب فى قتل البلطجى، إلا أن هيئة السكك الحديدية تدرس حاليا كيفية مكافآته نظرا لما قام به من واجب إنساني ومباشرته لعمله الوطني داخل المحطة وإنقاذ الفتاة من الاغتصاب على أيدى البلطجية، ورغم محاولاته فى البداية لتخليص الفتاة دون استخدام السلاح، إلا أنه اضطر لإطلاق أعيرة نارية فى الهواء قبل أن يستقر إحداها فى بطن البلطجي .

وأشار المهندس محمد حجازى إلى انتظام حركة القطارات بمحافظة البحيرة، إلا أنه يجري حاليا استمرار التنبيه على قائدى القطارات بالمرور بسرعة بطيئة عند الدخول لمحطة كوم حمادة وذلك نظرا لاحتراق برج الإشارات، والذى من المقرر إصلاحه خلال الأسبوع الجارى .

من ناحية أخرى أمرت النيابة العامة بمحافظة البحيرة بإخلاء سبيل عماد عبد العزيز حسن حرفوش أمين الشرطة المتهم بقتل المسجل خطر صبرى صلاح والذى حاول بالاشتراك مع 3 مسجلين آخرين خطف "الفتاة" أثناء تواجدها بمحطة القطار .

وتعود أحداث الواقعة ليوم الجمعة 10 يونيو 2011 عندما تلقت أجهزة الأمن بمحافظة البحيرة "100 كم شمال القاهرة" إخطاراً بوقوع أحداث شغب، وقيام مجموعة من البلطجية بحرق مبنى محطة قطار كوم حمادة بعد مصرع مسجل خطر على يد أمين شرطة .

وعلى الفور انتقل رجال الشرطة وقوات الجيش إلى مكان الحادث، وتبين من التحريات أن أفراد الشرطة المكلفين بتأمين محطة قطار كوم حمادة سمعوا صوت استغاثة فتحركوا تجاه الصوت الذى كان بالقرب من مكتب الأمن وفوجئوا بأربعة من البلطجية يحاولون خطف فتاة تدعى إكرام "19سنة" ، إلا أنها تمكنت من الإفلات منهم واحتمت باثنين من أمناء الشرطة .

وأضافت التحريات أن البلطجية حاولوا مرة أخرى خطفها على الرغم من إحتمائها بأمين الشرطة، وقام أحد هؤلاء البلطجية "26 عاما- مسجل خطر" بالإعتداء على الفتاة وأصابها بجرح فى يدها، مما دعا أمين الشرطة لإطلاق أعيرة نارية من سلاحه الميرى، إستقرت إحداها فى زميله صبرى صلاح "25 سنة" مسجل شقى خطر فرض سيطرة وسبق إتهامه فى عدد 10 قضايا "مشاجرة، سلاح ، هتك عرض، تعرض لأنثى، شروع فى قتل" توفى على أثرها فى الحال، فى حين فر الثلاثة الآخرون هاربون .

وأشارت التحريات إلى أن مقتل المسجل خطر أثار حفيظة عدد من البلطجية والأهالى الذين توجهوا إلى قسم شرطة كوم حمادة وحاولوا إحراقه إلا أن الشرطة تصدت لهم، وعندما فشلوا اتجهوا لمبنى محطة قطار كوم حمادة وقاموا بتكسير وإتلاف وإحراق مرافقها وخدماتها، وتمكنت الشرطة من القبض على 3 من المتهمين بحرق المحطة وجارى البحث عن المتهمين بخطف الفتاة .

من ناحية أخرى استمعت نيابة كوم حمادة لأقوال الفتاة التى حاول البلطجية خطفها وأكدت أنه أثناء تواجدها بمحطة قطار كوم حمادة فوجئت بأحد البلطجية يحاول اختطافها إلا أنها تمكنت من الإفلات منه بعد أن أصابها فى يدها واتجهت إلى مكتب الأمن واحتمت فى أمينى شرطة .

وأضافت الفتاة فى أقوالها أن الشخص الذى حاول اختطافها قام بالاستعانة بزملائه الذين حضروا إلى المحطة وحاولوا خطفها بالقوة والاستيلاء على سلاح أمينى الشرطة وهو ما اضطر أحدهما ويدعى عماد حرفوش لإطلاق عدة أعيرة نارية فى الهواء وأثناء ذلك قام القتيل بالهجوم عليه للاستيلاء على سلاحه فجاءت طلقة فى بطنه أدت لمصرعه على الفور، فيما أكد 7 من شهود العيان للواقعة صحة أقوال الفتاة .

0 التعليقات:

شارك بردك وضع بصمتك

الرجاء تجنب وضع الروابط المختصرة أو الإشهارية وكذلك عدم الخروج عن طلب الموضوع أو التعرض لأحد الديانات.

 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
copyright © 2013. فتكات اليوم - All Rights Reserved
Template Created by konozblog | تطوير و تعريب مدونة كنوز مدونتي
المدونة لدى Blogger